Accessibility links

زعيمة الديموقراطيين في الكونغرس تطالب بتسليم العراقيين مسؤولية الأمن في بلادهم


انتقدت زعيمة الحزب الديموقراطي في مجلس النواب نانسي بيلوسي سياسة الحكومة الحالية في العراق، ودعت العراقيين إلى مسؤولية الأمن في بلادهم. وقالت في مقابلة تلفزيونية الأحد:
"يحتاج جنودنا إلى خطة للخروج من العراق، أفضل من الخطة التي قدمها الرئيس بوش للدخول الى العراق في الأساس. لا أطالب بسحب القوات الأميركية بشكل فوري من العراق، ولكنني أؤيد الدعوة إلى إعادة نشر قواتنا بشكل مسؤول لنحمي أنفسنا إذا ما تعرضنا لخطر الإرهاب."

ولخصت بيلوسي موقف الحزب الديموقراطي من الوضع في العراق بقولها:
"هذا العام، 2006، يجب أن يكون عام تغيرات وتحولات مهمة في العراق. حان الوقت كي يتولَوا مسؤولية حكومتهم وأمنِهم. يجب أن تكون لدينا خطة ٌ جديرة بالتضحيات التي قدمها جنودنا."

على صعيد آخر، رفضت قائمة التوافق العراقية ترشيحَ باقر جبر الزبيدي وزيرا للداخلية عن الائتلاف العراقي الموحد.
مراسل "العالم الآن" في بغداد علاء الربيعي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG