Accessibility links

logo-print

ايغلاند وموظفو الإغاثة يغادرون مخيم كالما للاجئين بدارفور


اضطر يان إيغلاند مساعد الأمين العام للأمم للشؤون الإنسانية وموظفو إغاثة وصحفيون لمغادرة مخيم كالما للاجئين في جنوب دارفور الإثنين بعد أن خرجت مظاهرة تضم عددا كبيرا من سكان الإقليم عن السيطرة مما أدى إلى إصابة أحد عمال الإغاثة.
وكان المتظاهرون يرددون الهتافات التي تطالب بتوفير قوات دولية لحمايتهم من القتل والإبادة.
وكان إيغلاند قد تعهد بالعمل على وقف أعمال العنف في إقليم دارفور وتغيير الواقع المرير.
مراسل "العالم الآن" طارق كابيلو والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG