Accessibility links

اجتماع سوري لبناني لمعالجة مشاكل الحدود بين البلدين


عقد في فندق بلودان الكبير في سوريا الثلاثاء، اجتماع لبناني - سوري لمعالجة المشاكل الحدودية بين البلدين.
وحضر الاجتماع عن الجانب اللبناني محافظ البقاع القاضي انطوان سليمان، وقائمقام بعلبك عمر ياسين، والعميد في الجيش اللبناني غسان الحكيم، بالإضافة إلى عدد آخر من المسؤولين اللبنانيين المحليين، فيما حضره عن الجانب السوري محافظ ريف دمشق الدكتور محمد سعيد عقيل، ومعاون قائد شرطة ريف دمشق أحمد حربة ومدراء ناحيتي النبك وريف دمشق والمهندس يونس برغوت.
وحضر الاجتماع أيضا الرئيس العام للمجلس الأعلى السوري - اللبناني نصري خوري، الذي رحب بالوفدين اللبناني والسوري.
وفي ختام الاجتماع وقع الجانبان اللبناني والسوري والأمين العام للمجلس الأعلى السوري - اللبناني محضرا يتعلق باجتماع الثلاثاء الذي استمر ساعة ونصف الساعة. ونص المحضر على تشكيل لجنة مشتركة من الجانبين تكون مهمتها العمل على إزالة السواتر الترابية الموجودة في وادي الزمراني والشاحوط ومرطبيا ووادي عين غراب - حورتا في منطقة راس بعلبك، وأن تقرر اللجنة اتخاذ ما تراه ضروريا من إجراءات مشتركة لمكافحة التهريب وكل ما من شأنه أن يخدم مصلحة البلدين في هذا المجال. ولها أن تستعين بمخاتير ورؤساء بلديات القرى المعنية بهذه الإجراءات أو بأي إجراءات أخرى لاحقة تتفق اللجنة عليها.
كما نص المحضر على أن تبدأ اللجنة أعمالها اعتبارا من الإثنين المقبل انطلاقا من منطقة وادي الزمراني، كما ينص على الطلب من لجنة المتابعة المشكلة سابقا متابعة أعمال هذه اللجنة الهادفة إلى تسهيل انتقال الفلاحين والمزارعين لاستثمار أراضيهم بالشكل الأمثل. كما تقرر رفع توصية إلى الجانبين بضرورة أن يعرض أي أشكال على اللجنة المذكورة بشكل سريع لتقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة ميدانيا لمعالجته.
وكان محافظ البقاع والوفد المرافق له قد وصل إلى الحدود اللبنانية -السورية عند جديدة يابوس قبل ظهر الثلاثاء. وكان في استقبالهم محافظ ريف دمشق والأمين العام للمجلس الأعلى السوري -اللبناني.
وبعد استراحة قصيرة توجه الجميع إلى فندق بلودان الكبير مكان الاجتماع حيث تم استقبال الوفد اللبناني بحفاوة بالغة في مفارق الطرقات المؤدية إلى الفندق.
XS
SM
MD
LG