Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن الدولي يبحث مشروع قرار أميركي بنشر قوات دولية في دارفور


يبحث مجلس الأمن مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة للتعجيل بنشر قوات دولية لحفظ السلام في دارفور عوضا عن قوات من الاتحاد الأفريقي.
وصرح جون بولتون مندوب الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة بأن نقل المسؤولية إلى قوات دولية خطوة مهمة لتنفيذ اتفاقية دارفور. وأضاف يقول عن مشروع القرار:
" إنه في الأصل يرمي بكل وضوح إلى تحقيق الهدف والتعجيل بالمساعدة في نقل المهمة وتعزيز دور قوات الإتحاد الأفريقي المنتشرة هناك."
وقال جونز باري مندوب بريطانيا:
" ينبغي أن يكون الهدف واضحا وهو أن يكون الأمن وتنفيذ المهام الإنسانية وأعمال الإغاثة أفضل في دارفور دون انتظار تولي بعثة الأمم المتحدة الأمور هناك."
وقد وصل يان برونك، مبعوث الأمم المتحدة للسودان إلى دارفور لحث الأطراف المتمردة على التوقيع على اتفاقية السلام .
وقال بهاء القوصي، المتحدث باسمه إن برونك سيجري مباحثات مع المسؤولين الحكوميين وزعماء قبائل محليين وقادة جماعات مسلحة من شمال الأقليم وجنوبه.
وفي هذه الأثناء عاد فصيل عبد الواحد محمد أحمد النور، رئيس حركة تحرير السودان إلى طاولة المفاوضات في آخر محاولة من الاتحاد الإفريقي لنجاح مهمته.
وقال جعفر مونرو المتحدث باسم الحركة لـ"العالم الآن":
XS
SM
MD
LG