Accessibility links

logo-print

عباس يدعو إلى تهدئة الوضع بين ناشطي حركتي حماس وفتح


دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى تهدئة الوضع بين ناشطي حركتي حماس وفتح بعد تجدد الاشتباكات بين الجانبين في بلدة عبسان شرق خان يونس في قطاع غزة.
وأعرب عباس عن أسفه لقيام بعض الجماعات بإثارة الفتنة داعيا الجميع إلى ممارسة سياسية ضبط النفس.
وقال إنه أصدر تعليمات لقوات الأمن لاحتواء الوضع واعتقال منفذي هذه الأعمال.
يذكر أن الاشتباكات بين حركتي فتح وحماس في قطاع غزة قد تجددت بعد ظهر الثلاثاء مما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص بجراح.
وقالت مصادر فلسطينية إن مسلحين أطلقوا النار على مسيرة لتشييع عنصرين من حركة فتح قتلا في الاشتباكات التي وقعت الاثنين في بلدة عبسان شرق خان يونس.
وأفادت مصادر طبية بأن من بين الجرحى طفل في العاشرة من العمر أصيب بعيار ناري في صدره وحالته خطرة.
من ناحيته، اتهم الناطق باسم فتح توفيق أبو خوصة أعضاء من كتائب عز الدين القسام كانوا متمركزين على أسطح المنازل بفتح النار على موكب التشييع.
من جانبه، اتهم الناطق باسم حماس صلاح البردويل عناصر من حركة فتح بإطلاق النار على منزل أحد الناشطين في حماس والذي تتهمه فتح بالمشاركة في اشتباكات الاثنين مضيفا أن منزله يقع بالقرب من المقبرة.
وكان 10 فلسطينيين آخرين قد أصيبوا صباح الثلاثاء بجراح جراء اشتباكات أخرى وقعت بين ناشطين من حماس وفتح في منطقه التفاح في مدينة غزة.
هذا وما زال التوتر يسود مدينة خان يونس مع استمرار الجهود لاحتواء الأزمة بين عناصر مسلحة من حركتي فتح وحماس.
مراسلة "العالم الآن" في غزة الفت حداد والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG