Accessibility links

أحمدي نجاد يتوجه إلى إندونيسيا لإقناعها بالتوسط بين إيران والدول الغربية


توجه الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى إندونيسيا آملا أن تقبل جاكرتا القيام بدور الوساطة لدى الدول الغربية بشأن البرنامج النووي الإيراني.
هذا فيما أعلن البيت الأبيض الثلاثاء أنه ليس لديه رد رسمي على الرسالة التي بعثها الرئيس الإيراني إلى الرئيس بوش والتي انتقد فيها سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.
من ناحيته، قال بوش إن السبل الديبلوماسية تبقى الخيار الأول في الخلاف حول برنامج إيران النووي.
وقد تضمنت الرسالة التي بعث بها أحمدي نجاد إلى بوش انتقادات حادة لسياسة الولايات المتحدة بخصوص العراق ومعتقل غوانتنامو.
وتألفت الرسالة المكتوبة باللغة الإنكليزية من 18 صفحة، ولم ترد فيها أي إشارة إلى أزمة إيران النووية.
وتطرقت الرسالة في مجملها إلى الدين والحضارة والثقافة، واستخدم فيها أحمدي نجاد كلمة الله 22 مرة، وورد فيها اسم السيد المسيح ثلاث مرات.
وهاجم أحمدي نجاد في الرسالة وسائل الإعلام الغربية، قائلا إنها تؤجج مناخ الخوف وعدم الاستقرار.
وأعلن البيت الأبيض أنه لن يرد على الرسالة وهي الأولى من حكومة إيران إلى الولايات المتحدة منذ قطع العلاقات بين البلدين قبل 27 عاما.
XS
SM
MD
LG