Accessibility links

عنان يحث البشير على قبول قوات حفظ سلام دولية في الخرطوم


بحث مجلس الأمن أمس الثلاثاء على المستوى الوزاري الوضع في دارفور بعد التوقيع على اتفاق السلام في أبوجا. ويفترض أن يفتح الاتفاق الطريق أمام إرسال قوة تابعة للأمم المتحدة إلى الإقليم الذي دمرته الحرب الأهلية التي استمرت لثلاث سنوات.
ومن المتوقع أن يصدر عن مجلس الأمن إعلان رئاسي يدعو إلى عقد مؤتمر للمانحين يخصص لمناقشة الأزمة في دارفور ويطلب من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان أن يقدم في أقرب وقت ممكن اقتراحات مفصلة في مجال التخطيط لقوة الأمم المتحدة المزمع إرسالها إلى دارفور.
وفي هذا الصدد قال عنان:
XS
SM
MD
LG