Accessibility links

logo-print

رايس تعلن أن العراق على أبواب مرحلة جديدة وتعلق على استطلاع للرأي حول شعبية بوش


أكدت الولايات المتحدة أنها بصدد إحراز تقدم في العراق رغم الأحداث الدامية التي شهدتها الآونة الأخيرة وقالت كوندوليسا رايس وزيرة الخارجية إن العراق الذي يستعد للإعلان عن أول حكومة دائمة منذ الإطاحة بصدام يدخل الآن مرحلة جديدة. وأضافت:
"لدينا ثقة كبيرة في رغبة الحكومة لحل المشاكل التي يواجهها العراق بطريقة تحافظ على الوحدة الوطنية، كما أعتقد أن بإمكان العراقيين حل مشاكلهم بأنفسهم".
جاءت تصريحات رايس ردا على أحدث استطلاع للرأي العام الذي أظهر تدني شعبية الرئيس بوش إلى أدنى مستوياتها:
"أعلم أن ما يشاهده الأميركيون عبر شاشات التلفزيون، وليس أمرا مفاجئا أن تكون لديهم مثل هذه الآراء، لأنه من الصعب جدا مشاهدة وتتبع التطور الإيجابي الذي يتم بشكل صامت".

من جهة أخرى قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إن الدول الغربية قررت التريث بضعة أسابيع قبل اتخاذ إجراء صارم داخل الأمم المتحدة ضد إيران كما قررت تقديم بعض الحوافز الجديدة لإيران كي تتخلى عن برنامجها النووي المثير للجدل.
ويذكر أن ممثلي الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وألمانيا سيعقدون اجتماعاً في لندن في الـ 19 من الشهر الجاري للنظر في تقديم مزيد من الحوافز إلى إيران لحملها على التخلي عن تخصيب اليورانيوم.
وتعليقا على رسالة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى الرئيس بوش، قالت رايس إنها لا تمثل أي انفتاح ديبلوماسي حقيقي، فيما لم تتضمن أي اقتراح لحل الأزمة النووية الإيرانية.
وفي ايران أعلن غلام علي المتحدث باسم مجلس الشورى في ايران أن بلاده لا تعتزم إستئناف العلاقات مع الولايات المتحدة عقب الرسالة التي بعث بها الرئيس محمود أحمدي نجاد الى نظيره الاميركي جورج بوش. وشدد على أن الرسالة لم تهدف لإنهاء القطيعة التي بدأت منذ 27عاما بين طهران وواشنطن .
وقال المتحدث باسم مجلس الشورى الايراني إن الرسالة تشير بوضوح إلى ان الدول الاسلامية قد استيقظت وأنها لن تركع أمام حضارة الغرب والولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG