Accessibility links

أولمرت يطالب الحكومة الفلسطينية بقيادة حماس الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود


شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت على أن حكومته لن تجري أي مفاوضات سلام قبل أن توافق الحكومة بقيادة حماس الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود وأضاف أنه يفضل التفاوض مع الفلسطينيين غير أنه لن ينتظر طويلا كي يوافقوا على شروطه. وأضاف:
"إذا كانوا سيقبلون بهذه المبادئ فسيكون الأمر مقبولا لدينا وسنكون على استعداد للتفاوض. لكن إذا انتظرنا لمدة شهر أو شهرين أو ثلاثة أشهر وربما نصف عام من دون أن نلاحظ أي تغيير فحينها سنقوم على الأرجح بالتقدم إلى الأمام حتى من دون التوصل إلى اتفاق أو مفاوضات".

في مقابل ذلك، قال صائب عريقات مسؤول المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية إن السلطة الفلسطينية على استعداد للتفاوض مع إسرائيل. ودعا حكومة أولمرت للكف عن القول إنه ليس هناك شريك فلسطيني للسلام. وقال:
"أعتقد أن الحكومة الفلسطينية تعلم أن لديها شريك للسلام، والرئيس محمود عباس على استعداد كامل لاستئناف مفاوضات الوضع النهائي. وأعتقد أن مسألة الحدود والقضايا الأخرى المتعلقة بالوضع النهائي مثل مسألة القدس واللاجئين والمستوطنات يجب أن يتم حلها عن طريق المفاوضات وليس عن طريق الإملاء. وإذا كانت الحكومة الإسرائيلية ترغب فعلا في التوصل إلى وضع حد للوضع الراهن وإنهاء النزاع والتوصل إلى اتفاق سلام فإننا على استعداد كامل".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي قد لوح في السابق بأنه يعتزم ترسيم الحدود الدائمة لإسرائيل بشكل أحادي بحلول العام 2010 في حال عدم التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين، غير أن الفلسطينيين يعتبرون بأنها مجرد محاولة إسرائيلية جديدة للاستيلاء على المزيد من الأراضي الفلسطينية وهو أمر يعتبر انتهاكا للقانون الدولي.

هذا وقد قال وزير العدل الإسرائيلي حاييم رامون إن بلاده ستحاول حتى نهاية العام الحالي استئناف المفاوضات مع الجانب الفلسطيني.
إلا أن رامون أكد لإذاعة الجيش أن الحكومة ستتخذ إجراءات أحادية للانفصال عن الفلسطينيين إذا لم تجد شريكا حقيقيا للسلام.
وقال غازي حمد المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إن تلك التصريحات تهدف إلى خداع الرأي العام.
وأكد حمد استعداد حركة حماس الموافقة على هدنة طويلة الأمد إذا انسحبت إسرائيل إلى حدود ما قبل حرب عام 1967.
وفيما يتعلق بالضرائب الفلسطينية أعلنت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني استعداد بلادها الإفراج عن أموال هذه الضرائب شريطة أن تُستخدم لأهداف إنسانية حسب تعبيرها.
XS
SM
MD
LG