Accessibility links

رايس: على إيران أن تختار بين البرنامج النووي السلمي أو العزلة


قالت وزيرة الخارجية الأميركية إن إيران تدرك بأن عليها الاختيار بين الحصول على برنامج نووي سلمي يحترم المعايير الدولية أو مواجهة العزلة.
وأضافت كوندوليسا رايس عقب مباحثاتها مع خافيير سولانا مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي أن إيران ستواجه عزلة دولية إذا لم تلتزم بالمعايير الدولية فيما يتعلق ببرنامجها النووي.

وقد صرحت رايس في وقت سابق بأن الدول الغربية ستتريث مدة أسبوعين لكي تقدم الدول الأوروبية الثلاث حزمة حوافز جديدة لإيران لإقناعها بالتخلي عن طموحاتها النووية قبل المضي قدما في استصدار قرار دولي يفرض على إيران الاستجابة لمطالب المجتمع الدولي.

وفي إيران قال الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي إن التفاوض مع الولايات المتحدة لا يجب أن يكون من المحرمات إذا وضعت المصالح الوطنية في الاعتبار.
وأشار في تصريح نقلته وكالة الأنباء الطلابية في إيران الأربعاء إلى أنه يجهل "استراتيجية النظام" الإيراني.
وردا على سؤال حول رسالة الرئيس الإيراني المحافظ محمود أحمدي نجاد إلى الرئيس بوش، قال خاتمي إنه لا يستطيع إبداء موقف لأنه لا يعرف دوافع أحمدي نجاد.
وأضاف أنه عاجز عن اتخاذ موقف طالما يجهل إن كانت الرسالة تعني أن إيران مستعدة للتفاوض مع الولايات المتحدة أو إذا تغيرت سياسة النظام الإسلامي حيال واشنطن.
وصرح الرئيس الإيراني السابق بأن المقابلة التي أجرتها معه شبكة CNN الأميركية بعد انتخابه رئيسا عام 1997 كانت ترمي إلى تغيير الأجواء السلبية حيال إيران.
وقال خاتمي إن وزيرة الخارجية الأميركية في ذلك الوقت مادلين أولبرايت تحدثت بعد المقابلة عن "أخطاء أميركية ارتكبت خلال السنوات الخمسين الماضية بحق إيران وحاول الرئيس الأميركي السابق بل كلينتون تقديم الاعتذار".
وبحسب خاتمي، فإن مؤسس الجمهورية الإسلامية الإمام الخميني كان قد قال إنه في حال اعتذرت الولايات المتحدة عن سياساتها السابقة، فإن الطريق إلى التفاوض سيكون مفتوحا.
وردا على سؤال حول الملف النووي، قال خاتمي إن على طهران أن تسعى إلى تسوية المسألة بالسبل القانونية.
وأضاف أن "خطنا الأحمر يجب أن يكون عدم التنازل عن حقنا في تخصيب اليورانيوم، حتى وإن حصلنا على هذا الحق لاحقا".
XS
SM
MD
LG