Accessibility links

أولمرت: الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود شرط لإجراء مفاوضات سلام مع الفلسطينيين


شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت على أن حكومته لن تجري أي مفاوضات سلام مع الفلسطينيين قبل أن توافق الحكومة الفلسطينية بقيادة حماس على الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود.
وأضاف أنه يفضل التفاوض مع الفلسطينيين غير أنه لن ينتظر طويلا كي يوافق الفلسطينيون على شروطه.
وقال أولمرت: "إذا كانوا سيقبلون بهذه المبادئ فسيكون الأمر مقبولا لدينا وسنكون على استعداد للتفاوض. لكن إذا انتظرنا لمدة شهر أو شهرين أو ثلاثة أشهر وربما نصف عام من دون أن نلاحظ أي تغيير فحينها سنقوم على الأرجح بالتقدم إلى الأمام حتى من دون التوصل إلى اتفاق أو مفاوضات."
من جهته، هدد وزير العدل الإسرائيلي حاييم رامون باتخاذ إسرائيل إجراءات أحادية للانفصال عن الفلسطينيين إذا لم تجد شريكا حقيقا للسلام.
وأضاف رامون في حديث إلى إذاعة الجيش أن بلاده ستواصل محاولتها استئناف المفاوضات مع الجانب الفلسطيني حتى نهاية العام الحالي وأنها ستنفصل عن الفلسطينيين إذا لم تجد شريكا جادا على حد تعبيره.
في المقابل، قال غازي حمد المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إن تلك التصريحات تهدف إلى خداع الرأي العام مؤكدا استعداد حركة حماس الموافقة على هدنة طويلة الأمد إذا انسحبت إسرائيل إلى حدود ما قبل حرب عام 1967.
XS
SM
MD
LG