Accessibility links

بوتين: واشنطن لا تستمع إلى أحد


القي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خطابه السنوي في الكرملين واتهم فيه واشنطن بأنها "ذئب لا يستمع إلى أحد"، وبتجاهل حقوق الإنسان حين يتعلق الأمر بمصالحها. كما انتقد الإنفاق العسكري الأميركي الذي يفوق ميزانية الدفاع الروسية بـ"25 ضعفا." وقال إنه من السابق لأوانه الحديث عن إنهاء سباق التسلح.

ودعا بوتين إلى تعزيز القدرة العسكرية الروسية، قائلا:

"يمكن القول صراحة أنه كلما كانت قواتنا المسلحة أقوى تراجعت الإغراءات لممارسة الضغط علينا... على القوات المسلحة الروسية أن تكون قادرة على أن تواجه نزاعا عالميا ونزاعا إقليميا ونزاعات محلية عدة في آن واحد. وعلى القوات المسلحة الروسية أن تضمن أيا كانت الاحتمالات أمن البلاد ووحدة أراضيها".

وأشار بوتين إلى أن روسيا ستعزز تجهيز قواتها النووية خلال السنوات الخمس القادمة، لكنه حذر من أن يتم تطوير القدرات العسكرية على حساب التنمية الاجتماعية والسياسية، معتبرا هذا الخيار خيارا غير عملي ويفضي إلى " طريق مسدود."

وقال بوتين إن موسكو أيدت على الدوام منع انتشار أسلحة الدمار الشامل. غير أنه أكد أن الحل العسكري لن يفضي إلى النتائج المرجوة في حالة إيران، وأضاف: "نادراً ما يعطي استخدام القوة النتيجة المرجوة وعادة تصير تداعياته أبشع من الخطر الحقيقي."

وأشار بوتين إلى أنه يمكن لروسيا أن تلعب دورا إيجابيا في مجال امدادات الطاقة العالمية، قائلا إنه يتعين على روسيا أن تعمل على تلبية احتياجات شركائها

وأضاف بوتين أن انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية لا ينبغي أن يكون موضوعا للمقايضة."
XS
SM
MD
LG