Accessibility links

الجامعة العربية ستعقد اجتماعين عاجلين فيما أكدت تركيا عدم التدخل بالشأن السوري


قال مصدر مسؤول في جامعة الدول العربية إن اجتماعين عاجلين للجنة الوزارية العربية المعنية بالأزمة السورية ومجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية بكامل هيئته برئاسة قطر سيعقدان نهاية الأسبوع في القاهرة وذلك لمناقشة تطور الأوضاع في سوريا.

وقد حذر رئيس البرلمان العربي علي الدقباسي الجامعة العربية من استمرار سياسة المهل التي تمنحها للسلطات السورية واصفا ما يجري حاليا في هذا البلد بالإبادة جماعية. وقال الدقباسي على هامش مؤتمر البرلمانات الخليجية في جدة السبت إن ما يجري في سوريا تجاوز الحد وعلى المجتمع الدولي والجامعة العربية حسم الأمر باتخاذ إجراءات حازمة في مقدمتها وقف آلة القمع والقتل ومحاسبة القتلة على الجرائم التي ارتكبوها.

وكانت الخارجية السورية ذكرت الجمعة أن السلطات تدرس الرد الذي تلقته من الجامعة العربية على طلبها رفع العقوبات كمقدمة لاستقبال مراقبي الجامعة في سوريا.

كما أعلن النظام السوري الاثنين استعداده لتوقيع بروتوكول إرسال مراقبي الجامعة العربية الميدانيين إلى سوريا بشرط إلغاء العقوبات التي قررتها الجامعة والتي تشمل بصفة خاصة تجميد المعاملات التجارية مع الحكومة السورية وحساباتها المصرفية في الدول العربية.

هذا وقد انتقد عضو في المجلس الوطني السوري، ما سماها سياسة المهل المتتالية التي تمنحها الجامعة العربية للنظام السوري.

وحذر عضو المجلس محمد سرميني في حديث مع "راديو سوا"، من أن الجامعة ومن خلال تجاوبها مع مماطلات نظام دمشق، قد تصبح شريكاً في دم الشعب السوري. وقال: "نرحب بأي مبادرة تقوم بها جامعة الدول العربية لكن اليوم مع كثرة المهل والتأجيل خصوصا أن إعداد الضحايا في تزايد والمهل التي تقدمها الجامعة العربية ستزيد من عمليات القتل."

اوغلو ينفي التدخل عسكريا

أعلن وزير الخارجية التركية احمد داود اوغلو السبت أن الحديث عن تدخل عسكري خارجي في سوريا مجرد شائعات، وأشار إلى أن الثقة التي اكتسبها حلف شمال الأطلسي من الحرب في ليبيا لا يعني تكرارها في سوريا.

ولفت إلى أن تركيا لا تساند هذه الفكرة وكذلك فرنسا، كما أن الانسحاب الأميركي من العراق عامل آخر في عدم ترجيح هذا الخيار.

وتقول خزامة عصمت مراسلة "راديو سوا" في تقرير وافتنا به من انقره أن داود أوغلو ذكر في حواره مع صحيفة حريات أن فكرة المنطقة العازلة مطلب للمعارضة السورية وليست مطلبا تركيا. وأكد أن المنطقة العازلة ستفتح الباب أمام تقسيم جغرافي لسوريا على أساس مذهبي.

وشرح داود اوغلو أسباب عدم سقوط النظام السوري ومن أهمها هو عدم تخلي البورجوازية التجارية في دمشق وحلب عنه. وأشار إلى أن العقوبات الاقتصادية سوف تسرع في قطع العلاقة بين البورجوازية والنظام.

وقال ان هناك سببا آخر وهو أن الأقلية المسيحية تقف إلى جانب الأقلية العلوية وأشار في هذا السياق إلى أن العامل المسيحي هو من العوامل المؤثرة في طريقة تعاطي الغرب مع سوريا. مؤكدا على أهمية اتخاذ مواقف تحول دون حدوث صدامات مذهبية. وأضاف داود اوغلو أن تركيا ستكون ضمانة أمن للمسيحيين في سوريا. وستقوم في وقت قريب بخطوة محددة في هذا الإطار.

وشدد الوزير التركي على أن بلاده لا تريد التدخل في شؤون سوريا الداخلية لكنها لا تستطيع أن تبقى مكتوفة الأيدي إذا تعرض الأمن الإقليمي للخطر.

المرصد السوري يعلن عن مقتل 13

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات الأمن السورية قتلت اليوم 13 شخصا على الأقل. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لـ"راديو سوا":"اليوم هو يوم دام آخر في حياة الشعب السوري، وحتى هذه اللحظة استطعنا في المرصد السوري لحقوق الإنسان توثيق سقوط 13 شهيدا بينهم أربعة في معرة النعمان وثلاثة داخل مدينة حمص عاصمة شهداء الثورة السورية وشهيد في الحولة وثلاثة شهداء في مدينة حرستا بريف دمشق سقطوا تحت التعذيب وهناك شهيدان في محافظة درعا ولدينا معلومات لم نتأكد منها حتى هذه اللحظة عن سقوط ثلاثة شهداء آخرين ولكن عندما يتم التأكد نستطيع إعلان هذا الرقم."

هذا فيما طالبت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي السلطات السورية بالسماح بدخول مراقبين دوليين لرصد الأحداث مؤكدة تقديرات الأمم المتحدة بمقتل نحو أربعة آلاف شخص منذ بدء الصراع في مارس/آذار، بينهم نحو ألف من القوات الأمنية. وجددت بيلاي قلقها الشديد من تحول الصراع في سوريا إلى حرب أهلية:"ولهذا السبب أنبه العالم أنه عندما يزيد عدد المنشقين من قوات الأمن، فان هذا يمكن أن يتطور إلى حرب أهلية شاملة".
XS
SM
MD
LG