Accessibility links

الوسيط السوداني بين دمشق وبيروت يؤكد استعداد الأسد لاستقبال السنيورة


صرح الموفد السوداني الذي يقوم بوساطة بين لبنان وسوريا بأن الرئيس السوري بشار الأسد مستعد لاستقبال رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصطفى عثمان إسماعيل قوله إثر لقائه وزير الخارجية اللبنانية فوزي الصلوخ إن سوريا على استعداد لاستقبال رئيس الوزراء اللبناني وهذا ما سنناقشه أثناء هذه الزيارة.
وأضاف إسماعيل الذي التقى الرئيس السوري الأربعاء أن الأسد حريص على علاقات طبيعية ومتميزة بين سوريا ولبنان وعلى الحاجة إلى التهدئة بين البلدين.
وكشف إسماعيل عن استعداد سوريا الكامل لتبادل التمثيل الديبلوماسي مع لبنان.
وأعلن إسماعيل أنه نقل إلى الصلوخ رسالة من نظيره السوري وليد المعلم.
يذكر أن إسماعيل سيجري مباحثات في بيروت مع رئيس الجمهورية إميل لحود ورئيس البرلمان نبيه بري والزعيم الدرزي وليد جنبلاط وأمين عام حزب الله اللبناني حسن نصر الله وزعيم التيار الوطني الحر ميشال عون.
وكانت القيادات المسيحية والمسلمة المشاركة في الحوار الوطني اللبناني كلفت السنيورة بالتوجه إلى سوريا للبحث في ترسيم الحدود وإقامة علاقات ديبلوماسية بين البلدين.
لكن دمشق لم تحدد حتى الآن موعدا لمثل هذه الزيارة وهي تطالب أولا بوضع حد لما تعتبره موقف الغالبية البرلمانية اللبنانية العدائي تجاه سوريا، باعتبار أن قادة هذه الغالبية يوجهون أصابع الاتهام إلى دمشق في عملية اغتيال الحريري وسياسيين لبنانيين آخرين.
وتجدر الإشارة إلى أن فرنسا والولايات المتحدة قدمتا على أعضاء مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يطالب سوريا بإقامة علاقات ديبلوماسية مع لبنان وترسيم حدودها معه.
XS
SM
MD
LG