Accessibility links

التلفزيون الأردني يبث اعترافات لموقوفين من حماس متهمين بنقل أسلحة إلى الأردن


بث التلفزيون الأردني اعترافات لثلاثة موقوفين من أصل 20 من عناصر حركة حماس متهمين بنقل أسلحة إلى داخل الأردن عبر دمشق وتخزينها بغرض استهداف الساحة الأردنية بموجة من التفجيرات والاغتيالات.
واعترف الموقوفون بتلقي الأموال مقابل نقل الأسلحة ومراقبة ضباط في الاستخبارات الأردنية ووضع الخطط لاغتيالهم، إضافة إلى مراقبة حركة السياح في العقبة وسيناء.
يشار إلى أن السلطات الأردنية أطلعت رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على تفاصيل التحقيقات فيما رفضت حركة حماس إيفاد مندوبين إلى عمان للوقوف على الوثائق التي تملكها الحكومة الأردنية بخصوص ضلوع الحركة في مسألة تهريب الأسلحة إلى داخل الأردن.
فقد اعترف أحد المعتقلين الثلاثة في الأردن بتلقيه تعليمات من حركة حماس التي ينتمي إليها بوجوب مراقبة تحرك رجال أجهزة الاستخبارات الأردنية في منطقة الهاشمية بهدف تنفيذ عملية ضد المخابرات الأردنية بعد اكتمال الخطة.
فقد كشف أحمد أبو ذياب الموقوف الثالث الضالع في عملية تهريب الأسلحة من سوريا إلى داخل الأردن بتعليمات من حركة حماس النقاب عن أنه تلقى أوامر من الحركة بالذهاب إلى سوريا لتلقي تدريبات عسكرية، كما كلف بمراقبة حركة السياح في العقبة وسيناء.
عن تأثير هذه العملية على العلاقات الأردنية السورية، استبعد عضو البرلمان الأردني فخري اسكندر حصول أي تداعيات ما لم يثبت أن تهريب الأسلحة عبر سوريا حصل بعلم السلطات السورية.
اعتبر اسكندر أن السلطات تملك كل الوثائق والأدلة التي تدين حركة حماس بسبب ضلوعها في عملية تهريب الأسلحة إلى داخل الأردن عبر سوريا.
ووجه اسكندر لوما إلى حماس لرفضها إيفاد مبعوث إلى عمان للإطلاع على مجريات التحقيق.
وقال اسكندر لـ"العالم الآن" إن السلطات الأردنية أطلعت رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على تفاصيل التحقيقات الجارية.
وأكد عضو البرلمان الأردني أن سلطات بلاده اتخذت إجراءات مشددة على الحدود مع سوريا ومع العراق.
XS
SM
MD
LG