Accessibility links

مطالبة مجلس الأمن بالضغط على سوريا لوقف تهريب الأسلحة إلى لبنان


حثت كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا مجلس الأمن الدولي على ممارسة ضغوط على سوريا لحملها على وقف عمليات تهريب الأسلحة عبر حدودها المشتركة مع لبنان.
ودعا مشروع بيان وزعته الدول الثلاث على أعضاء المجلس دمشق إلى الاستجابة إلى مطالب الدولة اللبنانية في بسط سيطرتها على الحدود المشتركة بين البلدين والعمل على إقامة علاقات ديبلوماسية بينهما وترسيم الحدود بينهما.
كما يدعو المشروع الذي حصلت وكالة رويترز على نسخة منه سوريا إلى ضمان الاستقلالية السياسية بما ينعكس إيجابا على العلاقات بين البلدين وعلى استقرار المنطقة أيضا.
ويهدف مشروع القرار إلى تسريع تنفيذ قرار مجلس الأمن الرقم 1559 الذي يدعو سوريا إلى إنهاء تدخلها في الشؤون اللبنانية والى خروج كافة القوات الأجنبية من الأراضي اللبنانية والذي يدعو أيضا إلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة بالإضافة إلى نزع سلاح الميليشيات الأمر الذي يسمح للحكومة اللبنانية ببسط سيطرتها على كافة أراضيها.
وفيما ولم يذكر مشروع القرار دور إيران وحزب الله فقد دعا إلى نزع سلاح كافة الميليشيات اللبنانية وغير اللبنانية وتأمين بسط سيادة الدولة على كل الأراضي.
وفي لبنان، استمر السجال بين القيادات اللبنانية على خلفية التظاهرة النقابية التي جابت الأربعاء شوارع بيروت بدعم من بعض القوى السياسية مثل حزب الله وحركة أمل والتيار الوطني الحر.
وقد أكد رئيس الوزراء فؤاد السنيورة أن حكومته مستمرة في أداء عملها ولن تسقط في الشارع.
وشدد السنيورة على ضرورة مواصلة الإصلاحات الاقتصادية من خلال حوار بناء بين الفرقاء.
وأكد رئيس الوزراء اللبناني على أهمية استقرار العلاقات اللبنانية السورية.
XS
SM
MD
LG