Accessibility links

وزراء داخلية غرب حوض المتوسط يتفقون على محاربة الهجرة غير الشرعية


اتفق وزراء داخلية 10 دول من غرب حوض المتوسط على تكثيف التعاون بينهم لمحاربة الهجرة غير الشرعية من شمال أفريقيا إلى الدول الأوروبية.
وقال وزراء داخلية أسبانيا والبرتغال وفرنسا وإيطاليا وليبيا والجزائر والمغرب وتونس ومالطا وموريتانيا عقب اجتماعهم السنوي 12 في مدينة نيس الفرنسية إنهم سيسعون لمحاربة الهجرة غير الشرعية عبر مراقبة كافة سبل تلك الهجرة بين ساحلي البحر المتوسط.
وقال وزير الداخلية الفرنسية نيكولا ساركوزي إن هناك إجماعا بين الوزراء على ضرورة تحويل محاربة الهجرة غير الشرعية بين شمال أفريقيا وأوروبا إلى طريق لمحاربة الإرهاب والجريمة المنظمة أيضا.
وأعلن ساركوزي أن التهديد الإرهابي الجديد الذي أطلقه تنظيم القاعدة ضد ثلاث دول أوروبية بينها فرنسا لن يغير شيئا على مستوى الإجراءات الأمنية التي تعتمدها فرنسا. وأضاف: "قلت دائما إن التهديد الإرهابي في فرنسا على درجة عالية جدا، لذا فكل الأجهزة الأمنية الفرنسية مستنفرة على الدوام."
وحرص ساركوزي على الإشادة بالتعاون بين الأجهزة الفرنسية ونظيراتها في الدول المطلة على جنوب المتوسط. وقال ساركوزي "نعمل في شكل يومي مع الأجهزة الأمنية الجزائرية والمغربية، ونتعاون أيضا مع ليبيا حول عدد من الملفات المشابهة." وأكد ساركوزي أن أيا من عمليات تفكيك الشبكات الإرهابية في فرنسا ما كان ليتم عمليا لولا تعاون الأجهزة الاستخباراتية في هذه الدول.
XS
SM
MD
LG