Accessibility links

logo-print

المدعي العام في إندونيسيا يسقط تهم الفساد واختلاس الأموال العامة ضد سوهارتو


قرر المدعي العام في إندونيسيا عبد الرحمن صالح إسقاط تهم الفساد واختلاس الأموال العامة الموجهة للرئيس السابق محمد سوهارتو بسبب حالته الصحية.
وكان سوهارتو الذي حكم إندونيسيا مدة 32 عاما قد ادخل إلى المستشفى الأسبوع الماضي وخضع لعمليتين جراحيتين خلال الأيام الأخيرة.
غير أن قرار المحاكمة أثار حفيظة العديد في إندونيسيا الذين يطالبون بتطبيق العدالة.
وقال دانانغ ويدويوكو المسؤول في المنظمة الإندونيسية لمراقبة الفساد إن القرار يقوض الجهود الجارية للتصدي للفساد.
وأضاف: "إننا نشعر باستياء بالغ، فسوهارتو يمثل أكبر قضية فساد في إندونيسيا، وإذا كانت الحكومة غير قادرة على حل هذه القضية فإن ذلك سيؤدي إلى تقويض قضايا الفساد الأخرى."
وقد أعلن المدعي العام أنه ستتم إعادة فتح القضية في حال ظهور تطورات جديدة فيها، دون أن يحدد طبيعة تلك التطورات.
وتعتبر محاكمة سوهارتو من القضايا الساخنة في إندونيسيا منذ عام 2000 حين وُجهت إليه تهم الفساد واختلاس الأموال العامة، وهي تهم ينفيها سوهارتو وعائلته.
XS
SM
MD
LG