Accessibility links

logo-print

بولتون يدعو سوريا إلى الإقرار باستقلال لبنان


حث جون بولتون السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة سوريا على الإقرار بأن لبنان دولة مستقلة. ودعا بولتون سوريا إلى حل مشكلة ترسيم الحدود مع بنان وإقامة علاقات ديبلوماسية رسمية بين البلدين.
وقال بولتون إن مشروع القرار الذي قدمته بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة لمجلس الأمن الدولي يتوافق مع مطالب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان ورئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة والأحزاب اللبنانية من أجل ضمان تقيد سوريا بشكل كامل بالقرارات الدولية.
وجاء كلام بولتون للصحافيين تعليقا على مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا إلى مجلس الأمن الدولي يطلب من سوريا إقامة علاقات ديبلوماسية مع لبنان وترسيم حدودها معه.
وقال إن مشروع القرار يحوي عناصر عدة لكن تلك المتصلة بالحدود والعلاقات الديبلوماسية أساسية لإجبار سوريا على التخلي عن موقفها الرافض الاعتراف بأن لبنان بلد مستقل. وأعلن بولتون أن مشروع القرار الذي أمل في صدوره مطلع الأسبوع المقبل يهدف إلى ضمان التطبيق الكامل للقرار 1559 لتأكيد سيادة واستقلال لبنان ووحدة أراضيه.
في ما يلي نص مشروع القرار الذي قدمته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا حول لبنان:
"إن مجلس الأمن، إذ يذكر بكل قراراته السابقة حول لبنان ولاسيما منها القرارات 1559 و425 و426 و520 و1655، وكذلك ببيانات رئيسه حول الوضع في لبنان ولاسيما البيانات الصادرة في 18 يونيو/حزيران 2000 و19 أكتوبر/تشرين الأول 2004 و4 مايو/أيار 2005 و23 يناير/كانون الثاني 2006

إذ يجدد دعمه القوي لسلامة أراضي لبنان وسيادته واستقلاله السياسي ضمن حدوده المعترف بها دوليا،

إذ يسجل بإيجابية تحقيق تقدم ملموس نحو التطبيق الكامل لكل مواد القرار 1559 ولاسيما من خلال الحوار الوطني اللبناني، إلا أنه يأسف أيضا لعدم تطبيق مواد أخرى من القرار 1559 تطبيقا كاملا ولاسيما حل الميليشيات اللبنانية وغير اللبنانية ونزع سلاحها، وبسط سلطة الحكومة اللبنانية على كل أراضيها، والاحترام التام لسيادة لبنان وسلامة أراضيه ووحدته واستقلاله السياسي، وإجراء انتخابات رئاسية حرة وعادلة بموجب أحكام الدستور اللبناني بعيدا عن أي تدخل أو نفوذ خارجيين

إذ يلفت بقلق إلى ما خلص إليه تقرير الأمين العام عن عمليات نقل أسلحة إلى ميليشيات داخل الأراضي اللبنانية، وإذ يثني على الحكومة اللبنانية لاتخاذها إجراءات للحد من هذه العمليات عبر تعزيز أمن الحدود

إذ يعرب عن دعمه الكامل للحوار الوطني اللبناني ويثني على جميع الأفرقاء اللبنانيين مسجلا لهم طريقة سير الحوار والتوافق الذي جرى التوصل إليه في هذا السياق حول مسائل مهمة

إذ استمع إلى كلمة رئيس الوزراء اللبناني أمام مجلس الأمن في 21 نيسان/أبريل 2006

يصادق على تقرير الأمين العام نصف السنوي الثالث إلى مجلس الأمن بتاريخ 18 نيسان/أبريل 2006 حول تطبيق القرار 1559

يدعو مرة أخرى إلى التطبيق الكامل لكل مقتضيات القرار 1559

يجدد دعوته كل الدول والأفرقاء المعنيين المذكورين في التقرير إلى التعاون تعاونا كاملا مع الحكومة اللبنانية ومجلس الأمن والأمين العام من أجل تحقيق هذا الهدف

يدعو الحكومة السورية إلى الاستجابة لمطلب الحكومة اللبنانية الداعي تماشيا مع التفاهمات التي تم التوصل إليها في الحوار الوطني اللبناني، إلى ترسيم الحدود المشتركة بين البلدين ولاسيما في المناطق ذات الحدود الملتبسة أو المتنازع عليها، وإلى إقامة علاقات ديبلوماسية كاملة، وتمثيل ديبلوماسي كامل بين البلدين، مع الإشارة إلى أن من شأن هذه الإجراءات أن تشكل خطوة مهمة نحو تأكيد سيادة لبنان وسلامته الإقليمية واستقلاله السياسي، وتحسين العلاقات بين البلدين، مما يقدم مساهمة إيجابية للاستقرار في المنطقة

يدعو أيضا الحكومة السورية إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية للحؤول دون حصول المزيد من عمليات نقل الأسلحة إلى داخل الأراضي اللبنانية

يرحب بالقرار الصادر عن مؤتمر الحوار الوطني والذي يقضي بنزع سلاح الميليشيات الفلسطينية خارج مخيمات اللاجئين في غضون ستة أشهر، ويدعم تطبيقه ويدعو إلى بذل مزيد من الجهود لحل كل الميليشيات اللبنانية وغير اللبنانية ونزع سلاحها، ولبسط سلطة الحكومة اللبنانية كاملة على كل أراضيها

يكرر دعمه للأمين العام ومبعوثه الخاص نظرا إلى الجهود التي يبذلانها والتفاني الذي يظهرانه بهدف تسهيل تطبيق كافة أحكام القرار 1559 وتقديم المساعدة اللازمة من أجل هذا الغرض.
XS
SM
MD
LG