Accessibility links

logo-print

جماعة منشقة عن القاعدة في المغرب الإسلامي تتبنى عملية خطف ثلاثة أوروبيين



تبنت مجموعة تقول انها منشقة عن تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي السبت في رسالة صوتية ومكتوبة وصلت إلى وكالة الصحافة الفرنسية في باماكو بمالي، عملية خطف ثلاثة أوروبيين نهاية اكتوبر/تشرين الأول في الجزائر.

وجاء في رسالة قصيرة وجهت إلى مراسل وكالة الصحافة الفرنسية في باماكو "نحن جماعة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا نتبنى العملية التي وقعت في 23 اكتوبر/تشرين الأول في تندوف حيث تم خطف مواطنين اسبانيين اضافة إلى مواطن ايطالي".

وتمت تلاوة الرسالة ذاتها في اتصال هاتفي من رجل قدم نفسه على أنه المتحدث باسم المجموعة التي تقول انها منشقة عن القاعدة دون توضيح اسباب الانشقاق.

وكانت مصادر امنية في المنطقة قد اعلنت قبل ايام ولادة هذه المجموعة الجديدة.

واوضح احد هذه المصادر "ما يستحق الاهتمام هو أن عناصر هذه المجموعة هم من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي. وقد قرروا نشر الجهاد في غرب افريقيا وعدم الاكتفاء بالمغرب العربي او الساحل".

واضاف "في قلب هذه المجموعة هناك عناصر صحراوية شاركت في خطف الاوروبيين الثلاثة من مخيمات تندوف، هناك جزائريون لكن ايضا اشخاص من غرب افريقيا".

وكان تم خطف الاوروبيين الثلاثة وهم رجل وامراة اسبانيان وايطالية في 23 اكتوبر/تشرين الأول الماضي من مخيمات اللاجئين الصحراويين في الجزائر قرب تندوف جنوب غرب الجزائر.
XS
SM
MD
LG