Accessibility links

logo-print

ظهور أول إصابة بشرية بفيروس أنفلونزا الطيور في شرق أفريقيا


يحلل مسؤولون من منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة في جيبوتي عينات من دم الدواجن والأشخاص في المناطق الحدودية حيث ظهرت أول حالة إصابة بشرية بأنفلونزا الطيور في شرق أفريقيا.
وتقول المنظمة إن ثلاثة أشخاص في إحدى القرى النائية يخضعون لمتابعة طبية دقيقة خشية إصابتهم بالفيروس القاتل.
وقال وزير الصحة الصومالي إن الإصابات نجمت على ما يبدو عن الطيور البرية المهاجرة.
ويقول ديك تومبسون رئيس فريق منظمة الصحة العالمية في شرق أفريقيا إنه ليس هناك دليل دامغ على أن الطيور البرية هي التي حملت الفيروس إلى القارة:
"نعتقد أن جانبا من انتشار الفيروس ناجم عن الطيور المهاجرة ولكن ليس هناك دليل قاطع على ذلك. ومن الممكن أن تكون تجارة الدواجن قد لعبت دورا في انتقال الفيروس."
وقد ظهرت حالات إصابة في أفريقيا في كل من نيجيريا والكاميرون والنيجر ومصر والآن في جيبوتي.
XS
SM
MD
LG