Accessibility links

ملف إيران النووي يشغل قمة مجموعة الدول الثماني الإسلامية


يجتمع في جزيرة بالي الاندونيسية زعماء ثمان من أكبر الدول الإسلامية لحضور قمة عن التجارة والتنمية، ولكن من المرجح أن تغلب الأزمة النووية الإيرانية مع الغرب على جدول أعمالها.

ولدى وصوله إلى بالي الجمعة، حمل الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد على الولايات المتحدة وحلفائها لاعتراضها على برنامج بلاده النووي.

"لن نتخلى أبدا عن حقوقنا وعن موقفنا المشروع الذي يتفق مع الأعراف الدولية."

ودعا نجاد الذي سلم رئاسة القمة للرئيس الاندونيسي، الدول المجتمعة إلى العمل معا من اجل رفاهية العالم الإسلامي والمجتمع الدولي ككل.

وحث الرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبانج يوديونو في كلمته الافتتاحية الدول الأعضاء على مواجهة الأزمة العالمية للنفط بالعمل سويا من اجل إيجاد مصادر بديلة للطاقة.

تجدر الإشارة إلى أن اندونيسيا التي تحتفظ بعلاقات طيبة مع طهران وواشنطن تحاول أن تُطلع العالم على الوجه الحقيقي والمعتدل للإسلام.

وعلاوة على اندونيسيا وإيران تضم مجموعة الثمانية كلا من نيجيريا وتركيا وباكستان وبنغلاديش وماليزيا ومصر.
XS
SM
MD
LG