Accessibility links

logo-print

رئيس الوزارة العراقية المكلف ينتهي خلال يومين من وضع قائمة حكومته


طالب رئيس الوزراء العراقي المكلف نوري المالكي السبت حزب الفضيلة بالعدول عن قراره رفض المشاركة في تشكيلة الحكومة القادمة. وعلم أن المالكي سيقدم قائمة مرشحيه للحقائب الوزارية إلى زعماء الكتل السياسية خلال اليومين المقبلين للموافقة عليها.
وقال مكتب المالكي في بيان ان رئيس الوزراء حريص على مشاركة حزب الفضيلة في تشكيلة الحكومة وحريص على اشتراكهم في الائتلاف العراقي الموحد.
واضاف انه يتابع الخلاف المتعلق بالموقف من الوزارات لثقته بانهم جزء مهم في حكومة الوحدة الوطنية معرباً عن ثقته ايضاً بحكمتهم السياسية في معالجة المشاكل التي تعترض عملية تشكيل الحكومة.
وكان حزب الفضيلة الاسلامي احد مكونات الائتلاف العراقي الموحد الشيعي اعلن انسحابه من المشاورات الجارية من اجل تشكيل الحكومة.
ويذكر أن الرئيس بوش أعرب عن الأمل في أن تتمكن حكومة العراق المرتقبة من تلبية طموحات أبناء الشعب العراقي. كما أعرب عن تفاؤله بأن تُكلّل الجهود الأميركية في العراق بالنجاح.وقد التقى الرئيس بوش في البيت الأبيض بعدد من وزراء الخارجية والدفاع الحاليين والسابقين لبحث الوضع في العراق وقضية الشرق الأوسط الكبير. وسلم الرئيس بأن الدور الأميركي في العراق لا يزال مثار جدل ونقاش وقال:"لقد كانت هناك نقاط خلاف بيننا حول نشر قواتنا في العراق في المقام الأول. ولكن السؤال المطروح الآن هو مستقبل الوجود الأميركي في تلك الدولة." وقال الرئيس بوش إن أمام حكومة بغداد تحديات في المرحلة المقبلة ومنها الحاجة إلى قمع التمرد وإخماده - كما يجب أن يشعر العراقيون بالأمن والأمان وبأن هناك تناغم بين سياسات الولايات المتحدة وأفعالها.
XS
SM
MD
LG