Accessibility links

logo-print

قمة الدول الإسلامية الثماني الكبرى تختتم دون التطرق إلى الملف النووي الايراني


اختتم في جزيرة بالي الاندونيسية مؤتمر القمة لزعماء الدول الإسلامية الثماني الكبرى دون التطرق إلى الملف النووي الإيراني والأزمة العالمية التي اثارها.
وصرح الرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبانغ يودويونو في مؤتمر صحفي في ختام المؤتمر بأن المؤتمرين لم يتناولوا بالتحديد ملف إيران النووي، ولكنه هو شخصيا طلب من الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد استمرار تعاون بلاده مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لإيجاد حل سلمي وعادل لهذه القضية.
وأكد البيان الصادر عن المؤتمر التزام الدول الثماني بتطوير مصادر بديلة للطاقة وقابلة للتجديد ولا سيما المحروقات البيولوجية والمواد العضوية والقطاع الهيدروكهربائي وطاقة الشمس وطاقة الرياح واستخدام الذرة للأغراض السلمية.
وأعلنت دول المجموعة انها تعتزم تقديم دعمها الكامل لانضمام إيران الى منظمة التجارة العالمية، ودعت إلى الإسراع في اجراءات انضمام جميع الدول النامية إلى تلك المنظمة عملا بمباديء عدم التمييز.
ويذكر ان من بين أهداف دول المجموعة التعاون التجاري والاقتصادي بما في ذلك مجالات العلوم والصناعة والاستثمارات.
XS
SM
MD
LG