Accessibility links

logo-print

هدوء نسبي في مقديشو عقب دعوات للتهدئة


شهدت العاصمة الصومالية هدوءا نسبيا بعد سبعة أيام متوالية من الاشتباكات الدامية التي أودت بحياة ما لا يقل عن مائة شخص.
يأتي ذلك في أعقاب التزام طرفي الصراع، المحاكم الشرعية وامراء الحرب، بالهدنة التي دعت لها شخصيات بارزة.
هذا ولايزال مسلحون يجوبون الشوارع، الامر الذي جعل البعض يعبر عن القلق من عودة القتال مجددا.
وقد دعا الرئيس الصومالي عبد الله يوسف وزراء في حكومته، وكثير منهم منخرطون في الاعمال المسلحة كقادة فصائل في قوات التحالف، إلى وقف القتال أو مغادرة حكومته.
XS
SM
MD
LG