Accessibility links

بوش سيدعو إلى نشر قوات من الجيش على الحدود مع المكسيك


قال مسؤولون في البيت الأبيض قبيل إلقاء الرئيس خطابه المقرر من مكتبه البيضاوي الاثنين إن الرئيس بوش سيدعو إلى نشر آلاف من قوات الحرس الوطني على طول الحدود مع المكسيك لمنع تسلل المهاجرين غير الشرعيين.
وقد حاول البيت الأبيض تهدئة مخاوف المشرعين الذين يدفعون بأن نشر تلك القوات سيزيد الضغوط على كاهل المؤسسة العسكرية.
ويقول المسؤولون إن الرئيس بوش سيلجأ إلى استخدام قوات الجيش على نحو مؤقت إلى أن تعزز قوات حرس الحدود عناصرها.
من جانبه لم يؤكد ستيفن هادلي مستشار الرئيس للأمن القومي تلك الخطة لكنه قال إنها أحد الخيارات التي سيطرحها البيت الأبيض.
وأشار هادلي في مقابلة مع شبكة تليفزيون CNN أن الخطة لا تعني نشر قوات مدججة بالسلاح على طول الحدود وإنما مساعدة عناصر حرس الحدود على أداء مهامها.
وفي نفس السياق، اتصل الرئيس المكسيكي فينسنت فوكس هاتفيا بالرئيس بوش ليعرب عن مخاوفه مما وصفه بإمكانية نشر عناصر مسلحة من الجيش على طول الحدود المشتركة بين الولايات المتحدة والمكسيك.
وقد أكد الرئيس الأميركي لنظيره المكسيكي أن الدعم الذي سيوفره الجيش في منطقة الحدود سيقتصر على الدعم الإداري واللوجستي.
كما انتقد مشرعون ديمقراطيون خطة نشر قوات من الحرس الوطني لمنع المهاجرين على نحو غير مشروع، لكن بعض المشرعين الجمهوريين ومن بينهم السيناتور "تشاك هاغل" أعربوا عن الاعتقاد بان قوات الحرس الوطني لن تتمكن من تأمين الحدود على المدى البعيد.
XS
SM
MD
LG