Accessibility links

logo-print

أول وفاة بشرية بجنون البقر في كوريا الجنوبية


أعلنت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية عن أول حالة وفاة بشرية لامرأة في الـ54 من عمرها، بسبب إصابتها بمرض "سي جي دي"، الشكل البشري لمرض "جنون البقر"، إلا أنه لا ينتقل بسهولة بين الإنسان عن طريق العدوى.

ونقلت شبكة CNNعن المركز الكوري لمكافحة الأمراض والأوبئة تأكيده أن أول حالة وفاة مؤكدة نتيجة المرض، حدثت في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي، ولم يُعرف على الفور سبب تأخر السلطات الكورية في الإعلان عن هذه الحالة طوال تلك الفترة.

وبحسب ما أورد راديو كوريا الدولي، فإن حالة الوفاة الأولى التي شهدتها الدولة الآسيوية جاءت نتيجة تعرض المرأة للإصابة بالمرض أثناء خضوعها لعملية جراحية في ألمانيا قبل 23 عاماً.

وكان آخر ظهور لمرض جنون البقر في إسبانيا، في ربيع عام 2009، عندما أعلنت السلطات الصحية عن وفاة امرأة في شمال الدولة الأوروبية، بعد إصابتها بسلالة بشرية من مرض "جنون البقر"، وهي خامس حالة وفاة تشهدها نفس الدولة منذ عام 2005.

وعادةً ما يتسبب مرض "سي جي دي" في شل وإتلاف خلايا المخ، من خلال إحداث ثقوب شبه أسفنجية في المخ، ويقسم الأطباء المرض إلى أربعة أنواع، هي "المتغير"، و"العادي"، و"المتقطع"، و"الطبي العضوي".

وتتمثل أعراض الإصابة بالمرض في خدر في الحواس، وخمول شديد في الحركة، ومع تطور المرض يبدأ المصاب في المعاناة من تقلبات في المزاج والأحاسيس، وميل نحو الإفراط في النوم، أو الأرق والهلوسة، والضمور المفاجئ للعضلات.

وبينت الدراسات أن هذه الأعراض قد تبقى كامنة لمدة قد تصل إلى أكثر من 20 عاماً، لكنها متى بدأت في الظهور فإن المريض يموت خلال فترة من 6 إلى 12 شهراً.

XS
SM
MD
LG