Accessibility links

حقوقيون ينتقدون قانون الإقامة الاسرائيلي الجديد


حكمت المحكمة العليا في اسرائيل بالإبقاء على قانون يمنع الفلسطينيين المتزوجين من عرب إسرائيل من العيش داخل إسرائيل.
وكانت الحكومة الإسرائيلية قد بدأت العمل بهذا القانون بعد أن قام فلسطيني حاصل على الجنسية الإسرائيلية عبر الزواج بتفجير إنتحاري في حيفا قبل أربعة أعوام.
ويواجه القانون إنتقادات عنيفة من ناشطي الحقوق المدنية وحقوق الإنسان داخل إسرائيل الذين يقولون إنه قانون عنصري. إلا أن المحكمة العليا في إسرائيل قالت إن المخاطر الأمنية التي تترتب عن مثل هذه الزيجات تتعدى الضرر الذي سيلحق بالمتزوجين من جراء عدم لـَمّ شملهم داخل إسرائيل.
ودافع وزير العدل الإسرائيلي حاييم رامون عن القانون قائلا إن ما من دولة في العالم تجبَر على السماح لمواطني دولة معادية لها بالعيش فيها.
من ناحيته، إنتقد عصام مَخُّول العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي بشدة القانون الذي أيدته المحكمة العليا الإسرائيلية والقاضي بمنع فلسطينيي وفلسطينيات الضفة الغربية المتزوجين من مواطنين إسرائيليين من الإقامة في إسرائيل.
وقال في حديث خاص لـ"العالم الآن" إنه ليس أكثر من ذريعة للحد من عدد العرب الإسرائيليين:
XS
SM
MD
LG