Accessibility links

logo-print

عنان: من مصلحة الجميع تسوية الأزمة النووية بشكل سلمي


طالب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان باتخاذ إجراءات سريعة لتسوية الأزمة الناجمة عن البرنامج النووي لإيران وكوريا الشمالية.
وقال عنان الذي يزور كوريا الجنوبية المحطة الأولى من جولة في آسيا: "ينبغي على المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة هذه المسائل قبل أن نواجه خطر انتشار الأسلحة النووية على نطاق واسع."
وأضاف عنان بعد لقائه وزير خارجية كوريا الجنوبية: "يجب أن تستأثر المسألة النووية بالأولوية الخاصة والمستقلة بالمقارنة مع ملفات ومسائل أخرى كموضوع حقوق الإنسان وغيرها من الأنشطة."
ولفت عنان إلى الأزمة النووية في كوريا الشمالية وإلى ضرورة استئناف المفاوضات المتعددة الأطراف التي وصلت إلى طريق مسدود منذ نوفمبر/تشرين الثاني.
وقال عنان: "سأدعو الأطراف المعنية بالمفاوضات السداسية إلى الانضمام إلى طاولة المناقشات لأنها المكان الوحيد الذي قد نجد فيه حلا."
وأثنى عنان على المساعي الديبلوماسية المتجددة، واعتبر أن من مصلحة الجميع تسوية الأزمة بشكل سلمي.
هذا وتحاول ست دول هي الكوريتان والولايات المتحدة واليابان وروسيا والصين منذ أكثر من سنتين إقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن السلاح النووي الذي تقول إنها تملكه. ويتوجه عنان غدا إلى طوكيو لإجراء محادثات حول ترشيح اليابان لمقعد دائم في مجلس الأمن الدولي على أن ينتقل إلى الصين ثم فيتنام وتايلاند.
XS
SM
MD
LG