Accessibility links

logo-print

ايغلاند: اتفاق أبوجا للسلام يحتاج إلى قوات لدعمه وتنفيذه


قال يان ايغلاند نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية انه بالإمكان تفعيل اتفاق السلام في إقليم دارفور إذا توفرت المقومات اللازمة.
كما توقع ايغلاند أن تحذو بقية فصائل التمرد في الإقليم حذو الفصيل الرئيسي بالتوقيع على نفس الاتفاق:
""إذا لم يطبق اتفاق السلام فانه من المؤكد أن التهدئة التي شهدها الإقليم منذ سبتمبر 2005 ستخرج عن السيطرة وسندخل في دوامة. يجب أن نتفادى ذلك في عام 2006 رغم أن الكثيرين لا يشعرون بما نقوم به وهو أننا نتمسك بالفرصة الأخيرة في دارفور".
وأضاف ايغلاند أن اتفاق السلام يحتاج إلى تدعيمه بقوات كافية لتنفيذه كما حث الحكومة السودانية على قبول هذا الأمر:
"مازالوا يناقشون الأمر وآمل أن تكون الإجابة بنعم لان ذلك سيكون في صالح السودان، يجب أن يتقبلوا وجود قوات تابعة للأمم المتحدة. ان الأمر سيستغرق وقتا حتى لو حصلنا على الضوء الأخضر من الحكومة السودانية فان تدبير هذه القوات سيستغرق عدة أشهر لذلك يجب أن نبدأ في أسرع وقت".
XS
SM
MD
LG