Accessibility links

بوش مصمم على تأمين الحدود ومنع الهجرة غير المشروعة


فيما واصل الكونغرس الأميركي مداولاته حول قضية الهجرة غير المشروعة إلى الولايات المتحدة، دعا الرئيس بوش في خطابه الأمة إلى مواجهة تلك المشكلة.
"سوف نعمل على حل المشكلة التي ولدتها الهجرة غير المشروعة وسوف نضع نظاما يتسم بالنزاهة ويوفر الأمان".
وقال الرئيس إن خطوات اتُخذت بالفعل ولكنها غير كافية:
"إننا لا نحقق سيطرة كاملة على حدودنا وإنني مصمم على إحداث تغيير، وسوف اطلب من الكونغرس توفير المخصصات المالية اللازمة لتمويل التدابير الجديدة على الحدود سواء من ناحية القوة البشرية أو التقنية".
وأشار الرئيس إلى أن عناصر الحرس الوطني لن تكون ضالعة في عمليات فرض التقيد بالقانون لكنها ستوفر المساعدة لتحقيق ذلك:
"لن تحول الولايات المتحدة الحدود الجنوبية إلى منطقة عسكرية فإن المكسيك جارتنا وصديقتنا".
وحث الرئيس في خطابة المُشرّعين على إجازة البرنامج الذي اقترحه حول العاملين الأجانب الذي يوفر لهم وضعا قانونيا مؤقتا.
"حقيقة الأمر هي أن هناك أناس كثيرون على الجانب الآخر من الحدود مستعدون للإقدام على أي فعل لدخول الولايات المتحدة للعمل فيها وتأمين مستقبل أفضل. إنهم يقطعون مسافات طويلة سيرا على الأقدام في الصحراء آو يختبئون داخل شاحنات النقل العملاقة ليصلوا في نهاية المطاف إلى بلدنا - إن تلك العملية تفرض مزيدا من الضغط على حدودنا لدرجة أن الدوريات وحدها لا تكفي".
وكانت قضية الهجرة على نحو غير مشروع قد سببت انقساما في الرأي داخل الولايات المتحدة فهناك من يقولون إن المهاجرين غير الشرعيين ينتهكون القانون ويتعين معاقبتهم - وهناك من يدفعون بأن لهؤلاء المهاجرين حقوقا يتعين عدم انتهاكها.
XS
SM
MD
LG