Accessibility links

logo-print

هنية يدعو البنوك العربية أن تكون أكثر جرأة وتحول الأموال إلى الأراضي الفلسطينية

  • Nasser Munir

طالب رئيس الوزراء الفلسطيني البنوك العربية المبادرة بتحويل أموال الفلسطينيين إلى الأراضي الفلسطينية رغم الضغوط الدولية التي تمارس عليها.

وقال إسماعيل هنية الثلاثاء في بداية الجلسة الأسبوعية للحكومة الفلسطينية في مقر رئاسة مجلس الوزراء بمدينة غزة أوجه النداء للبنوك العربية التي لديها أموال للشعب الفلسطيني أن تكون أكثر جرأة لجهة تحويل هذه الأموال للداخل، وأطالب البنوك الفلسطينية أيضا بأن تعبر عن وطنيتها الصادقة والمعروفة من أجل استقبال هذه الحوالات ومن أجل تخفيف المعاناة عن الأسرة الفلسطينية وعن الموظف الفلسطيني.

وأضاف هنية إن شعبنا الفلسطيني بكل أسره بدأ اليوم يعاني لأن الموظفين الحكوميين مضى عليهم قرابة ثلاثة أشهر لم يتقاضوا رواتبهم بالرغم من أن الحكومة الفلسطينية تمكنت من توفير وجمع الأموال ولكن للأسف أن الأطراف التي تريد للمعاناة أن تتواصل تمنع دخول هذه الأموال.

وفى تعقيبه على الغارة الإسرائيلية التي استهدفت مجموعة من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي الإثنين في خان يونس جنوب قطاع غزة، قال هنية إن الاحتلال الإسرائيلي ما زال يمارس كل ما يذكر شعبنا بأنه ما زال تحت الاحتلال ومن بين ذلك مجزرة جنين التي ارتكبت ضد مجموعة من الكوادر الفلسطينية وأيضا ما قامت به الطائرات الإسرائيلية بالأمس باستهداف مجموعة من الكوادر الفلسطينية هنا.

وفي ما يتعلق بقرار المحكمة الإسرائيلية العليا بمنع لم شمل العائلات الفلسطينية داخل إسرائيل ندد إسماعيل هنيه بهذا القرار، وقال إن كون هذا القرار اتخذ أيضا في ذكرى النكبة هو تأكيد على السياسة الإسرائيلية بتهجير وتقطيع أوصال الشعب الفلسطيني.

ولم يتلق أكثر من 160 ألف موظف حكومي فلسطيني رواتبهم عن شهري اذار/مارس ونيسان/ابريل، وهم يخشون أن لا يتلقوا رواتبهم حتى عن ايار/مايو الحالي.
XS
SM
MD
LG