Accessibility links

بوش يدافع عن برنامج التنصت على المكالمات الهاتفية في الولايات المتحدة


دافع الرئيس بوش عن برنامج التنصت على المكالمات الهاتفية في الولايات المتحدة قائلا إن الهدف منه هو إحباط مخططات تنظيم القاعدة الرامية لشن هجمات جديدة على الأميركيين. وقال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء أستراليا جون هاورد الذي يزور الولايات المتحدة: "لقد قلت للأميركيين إننا سنحميهم من هجمات تنظيم القاعدة، وسنقوم بذلك في حدود القانون. وكنت واضحا جدا فيما يتعلق بالمبادئ والإرشادات الخاصة بأي برنامج وضع لحماية المواطنين."
وافترض بوش من دون أن يكشف صراحة أن تكون أجهزة الاستخبارات قد قامت بالفعل كما نقلت وسائل الإعلام بجمع المكالمات الهاتفية لملايين الأميركيين بذريعة مكافحة الإرهاب. وقال بوش إن أعضاء الكونغرس في الولايات المتحدة من الحزبين كانوا مطلعين تماما على البرنامج الذي يتكلم عنه مشيرا إلى الصحافي الذي طرح عليه سؤالا حول الموضوع مضيفا أنهم على علم كامل بما يحدث.
من جانبه، قال هاورد إنه يتعين على المجتمع الدولي توفير الدعم لإندونيسيا في حربها على الإرهاب باعتبارها أكبر بلد إسلامي وتخضع لحكومة ديموقراطية.
وأضاف هاورد: "إن الحرب على الإرهاب لا تقتصر على الجوانب العسكرية والمادية وحدها، ولكنها حرب فكرية أيضاً. وينبغي أن يكون في العالم الإسلامي نموذج ديموقراطي ناجح ليقف في وجه المتطرفين الذين يسيئون إلى الإسلام لتبرير ما يريدون عمله."
هذا وتلقى بوش تحية نادرة من جانب هاورد خلال استقباله في البيت الأبيض.
وخاطب هاورد بوش بالقول: "العالم يحتاج إلى رئيس أميركي يملك رؤية واضحة حول مخاطر الإرهاب، وشجاعة وتصميما على عدم التخلي عن المهمة حتى القيام بها مهما كانت الصعاب، والشعب الأميركي والعالم وجدا فيكم رئيسا مماثلا ورجلا مماثلا."
XS
SM
MD
LG