Accessibility links

إطلاق مبادرة في البصرة للحفاظ على الأمن بعد الإنسحاب الأميركي


البصرة - ماجد البريكان

أعلن المجلس السياسي في البصرة إطلاق مبادرة تهدف إلى الحفاظ على الأمن بعد انسحاب القوات الأميركية.

فقد وقعت معظم الأحزاب والحركات السياسية في البصرة على وثيقة طرحها المجلس السياسي في المحافظة بدافع الحفاظ على الوضع الأمني بعد انسحاب القوات الأميركية.

وقال رئيس المجلس محسن حامد لـ"راديو سوا" إن الموقعين تعهدوا بحصر السلاح بيد القوات الأمنية. وأعربت النائبة عن التحالف الوطني سوزان السعد عن تأييدها للمبادرة، ولفتت إلى أنها قابلة للتطبيق في محافظات أخرى.

أما المستشار السابق في وزارة الدفاع ماجد الساري فقد شكك في إمكانية نجاح المبادرة، وقال إن الحكومة هي المسؤولة بالدرجة الأولى عن توفير الأمن وليست الأحزاب والحركات السياسية.

ويضم المجلس السياسي في البصرة معظم الأحزاب والحركات السياسية في المحافظة ومنها حزب الدعوة الإسلامي وحركة الوفاق الوطني وحزب الفضيلة الإسلامي، فيما انسحب من المجلس مكتب الشهيد الصدر خلال العام الحالي.

XS
SM
MD
LG