Accessibility links

logo-print

هنية يناشد المصارف العربية تحويل الأموال الفلسطينية المودعة لديها


ناشد رئيس الحكومة الفلسطينية إسماعيل هنية المصارف العربية تحويل الأموال الفلسطينية التي لديها رغم الضغوط الدولية التي تواجهها تلك المصارف.
وشدد هنية في كلمة ألقاها خلال الجلسة الأسبوعية للحكومة الفلسطينية على أن الأزمة المالية الخانقة التي يعاني منها الفلسطينيون تستدعي أن تتحلى المصارف الفلسطينية أيضا بالجرأة وأن تستقبل الأموال المحولة من خارج الأراضي الفلسطينية من أجل تخفيف المعاناة عن الأسرة الفلسطينية وعن الموظف الفلسطيني.
وأضاف هنية: "شعبنا الفلسطيني بدأ اليوم يعاني لأن الموظفين الحكوميين مضى عليهم قرابة ثلاثة أشهر لم يتقاضوا رواتبهم بالرغم من أن الحكومة الفلسطينية تمكنت من توفير وجمع الأموال ولكن للأسف أن الأطراف التي تريد للمعاناة أن تتواصل تمنع دخول هذه الأموال."
وطالب هنية الأطراف الإقليمية والدولية باتخاذ قرارات أكثر جرأة في التعامل المباشر مع الحكومة الفلسطينية المنتخبة وأن تنظر ببعد أخلاقي إلى معاناة الشعب الفلسطيني، على حد تعبيره.
من جهة أخرى، ندد هنية بقرار المحكمة الإسرائيلية العليا الذي رفض منح حق لم شمل العائلات الفلسطينية داخل إسرائيل.
وقال: "كون هذا القرار اتخذ أيضا في ذكرى النكبة هو تأكيد على السياسة الإسرائيلية بتهجير وتقطيع أوصال الشعب الفلسطيني."
وفى تعقيبه على الغارة الإسرائيلية التي استهدفت مجموعة من سرايا القدس الاثنين في خان يونس جنوب قطاع غزة، قال هنية: "الاحتلال الإسرائيلي ما زال يمارس كل ما يذكر شعبنا بأنه ما زال تحت الاحتلال ومن بين ذلك مجزرة جنين التي ارتكبت ضد مجموعة من الكوادر الفلسطينية وأيضا ما قامت به الطائرات الإسرائيلية بالأمس باستهداف مجموعة من الكوادر الفلسطينية هنا."
وأكد هنية أن الحكومة تندد وتستنكر هذه الجرائم الإسرائيلية وتطالب المجتمع الدولي بالتدخل من أجل وقف العدوان المتواصل ضد الشعب الفلسطيني.
XS
SM
MD
LG