Accessibility links

برودي ينوي سحب القوات الإيطالية من العراق بالتشاور مع الحلفاء


قال رئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي الخميس إن حكومته الجديدة ترى أن الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق كان خطأ فادحا.
وأضاف برودي أنه سيقترح على البرلمان سحب القوات الايطالية من العراق بالتشاور مع الحلفاء.
وقال برودي في كلمة أمام مجلس الشيوخ وهو يقدم الخطوط العريضة لبرنامج حكومته التي أدت اليمين الدستورية أمس الأربعاء إنه يرى أن الحرب في العراق واحتلال البلاد خطأ فادح.
واستطرد قائلا إن الحرب لم تقدم حلا للوضع الأمني بل زادته تعقيدا مما دفع أعضاء مجلس الشيوخ من يمين الوسط للهتاف معترضين.
وقال برودي إن هذه الحكومة تعتزم تقديم اقتراح إلى البرلمان يتضمن سحب القوات الإيطالية من العراق.
وأضاف قائلا إن حكومته تنوي الحفاظ على علاقاتها التاريخية الجيدة مع واشنطن.
ولم يحدد برودي موعدا للانسحاب قائلا إنه يتعين الاتفاق على إطار زمني فني مع كل الاطراف المعنية. ويقول خبراء عسكريون إن الحلفاء قد يرغبون في توزيع الانسحاب على عدة أشهر.
جدير بالذكر أن أحزاب يسار الوسط الإيطالية عارضت الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق لكن حكومة رئيس الوزراء السابق سيلفيو بيرلوسكوني التي كانت تتولى زمام الأمور حينذاك أيدته ثم أرسلت فيما بعد قوات لحفظ السلام.
ولايطاليا نحو 3000 جندي يضطلعون بمهام لحفظ السلام.
وتقرر بالفعل سحبهم في مجموعات قبل نهاية العام.
XS
SM
MD
LG