Accessibility links

logo-print

تضارب الأنباء حول موعد لقاء بين عباس وليفني في شرم الشيخ


نفت مصادر إسرائيلية رسمية أن يكون قد تم تحديد موعد لقاء بين وزيرة الخارجية تسيبي ليفني ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. إلا أن تلك المصادر أكدت مشاركة ليفني في مؤتمر دولي يعقد في منتجع شرم الشيخ بداية الأسبوع المقبل.
وكان صائب عريقات رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية قد أكد أن عباس سيلتقي مع ليفني على هامش المؤتمر.
وأضاف عريقات أن المجتمع الدولي يرفض الخطوات الإسرائيلية أحادية الجانب.
وصرح عريقات إلى وكالة أنباء رويترز بأنه تم الترتيب لعقد اجتماع بين عباس وليفني يوم الأحد في شرم الشيخ، مشيرا على أن البحث سيتناول استئناف عملية السلام والتعاون بين الطرفين.
وفي حال إجراء محادثات بين عباس وليفني ستكون أول محادثات إسرائيلية فلسطينية تجرى على هذا المستوى منذ فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية الأخيرة والتي تجنبت إسرائيل بعدها إجراء أي اتصالات مع السلطة الفلسطينية.
وكان عباس قد دعا إسرائيل إلى استئناف مفاوضات السلام كما دعا حماس إلى تأييد هذه المحادثات.
إلا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي يتوجه إلى واشنطن الأسبوع المقبل، قد أعلن عن خطة لجمع المستوطنات بالانسحاب من المستوطنات اليهودية المعزولة في الضفة الغربية وتشديد قبضته على التكتلات الاستيطانية الكبرى في مسعى لوضع الحدود النهائية لإسرائيل بحلول عام 2010 بموافقة الفلسطينيين أو بدونها.
XS
SM
MD
LG