Accessibility links

السنيورة يرحب بالقرار 1680 ومتقي يصفه ببدعة للقانون الدولي


رحب لبنان بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1680 الذي يطالب سوريا بإقامة علاقات ديبلوماسية مع لبنان، وقال رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة إن القرار يشجع الدولتين على التعاون في مجالي ترسيم الحدود والعلاقات المتبادلة.
في المقابل، انتقد بيان صادر عن حزب الله اللبناني القرار، وقال إنه يتعارض مع الجهود المبذولة لتوفير المناخ الملائم لتحسين العلاقات بين الدولتين.
وأضاف البيان أن مجلس الأمن منح نفسه حق التدخل في شؤون دولتين مستقلتين فيما تجاهل الحديث عن الانتهاكات الإسرائيلية اليومية للسيادة اللبنانية.
وقال البيان إن القرار يهدف إلى ممارسة المزيد من الضغوط على سوريا ولبنان.
من جهة أخرى، وصف وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متقي في دمشق التي وصلها في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، القرار 1680 ببدعة للقانون الدولي. وقال متقي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره السوري وليد المعلم إن إصدار مجلس الأمن للقرار هو بدعة للقانون الدولي، مؤكدا على دعم إيران لتحسين العلاقات بين سوريا ولبنان على أساس الإرادة السياسية القائمة بين دمشق وبيروت.
من ناحيته، قال المعلم ردا على سؤال حول ما إذا كانت سوريا ستلتزم بالقرار: "نحن ملتزمون وغيرنا غير ملتزم وعندما يتعلق الأمر بسيادتنا الوطنية، فإن مصالح شعبنا هي التي لها الأولوية."
ويؤكد القرار الذي قدمته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا حول لبنان ضرورة موافقة سوريا على ترسيم الحدود مع لبنان وعلى إقامة علاقات ديبلوماسية بين البلدين.
XS
SM
MD
LG