Accessibility links

إيغلاند: استمرار أعمال العنف في دارفور تزيد من تدهور الوضع الإنساني


شدد منسق الأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية يان إيغلاند على ضرورة تطبيق اتفاقية السلام الخاصة بدارفور التي وقعتها حكومة الخرطوم وبعض فصائل التمرد.
وقال خلال إفادته الشهرية أمام مجلس الأمن عن الوضع في دارفور: "إن استمرار أعمال العنف في الإقليم ستزيد من تدهور الوضع الإنساني المتدهور أصلا."
وأضاف: "سيكون البديل عن السلام كارثيا على الأرجح، فمع تزايد أعمال العنف والهجمات لن نستطيع مواصلة العمليات الإنسانية وسيتعين على موظفي الإغاثة الانسحاب من هناك، أما نسب حالات الوفاة وسوء التغذية ستتضاعف مرة أخرى خلال أسابيع وليس أشهر في بعض المناطق."
وحث إيغلاند المجتمع الدولي على تكثيف الجهود لضمان تطبيق اتفاقية السلام وإقناع الفصائل التي لم توقع عليها بتبنيها.
وقال: "سنندم جميعا في حال فشلنا في القيام بكل ما نستطيع القيام به حاليا لتحقيق الأهداف الآنية التي نتفق عليها جميعا، ويتعين تطبيق اتفاقية السلام وإقناع الجهات التي لم توقع عليها للانضمام إليها."
كما شدد إيغلاند على ضرورة مواصلة تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين في دارفور لتفادي تدهور الوضع الإنساني هناك.
XS
SM
MD
LG