Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يندد باعتقال الناشطين من أجل حقوق الإنسان في سوريا


نددت الرئاسة النمساوية للاتحاد الأوروبي حملة الاعتقالات التي تقوم بها السلطات السورية ضد ناشطي حقوق الإنسان ووصفتها بأنها تعسفية.
ودعت الحكومة السورية إلى الإفراج عن جميع سجناء الرأي.
وقالت وزارة الخارجية النمساوية في بيان لها إن الاتحاد الأوروبي يشعر بقلق عميق حيال حملة المضايقات الأخيرة ضد المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين السياسيين المسالمين، وخصوصا حيال الاعتقالات التعسفية وعمليات العزل المتكررة. وكانت السلطات السورية قد اعتقلت منذ الأحد الفائت 12 ناشطا وقعوا إعلانا يطالب بإصلاح العلاقات مع لبنان، وفي مقدمتهم المحامي أنور البني والصحافي ميشال كيلو. واعتبر الاتحاد الأوروبي أن هذه الحملة تعكس تدهورا كبيرا لأوضاع حقوق الإنسان في سوريا.
وفي سوريا، صرح عبد الكريم ريحاوي رئيس المنظمة السورية لحقوق الإنسان بأن حملة الاعتقال توقفت بعد إلقاء القبض على الناشط محمد محفوظ بالأمس لتوقيعه على الإعلان المذكور.
XS
SM
MD
LG