Accessibility links

واشنطن تؤكد عزمها إغلاق قاعدة غوانتنامو فور تسوية أوضاع معتقليها


أكدت الولايات المتحدة من جديد عزمها إغلاق قاعدة غوانتنامو بمجرد تسوية أوضاع المعتقلين، وجاء ذلك التأكيد في أعقاب نشر تقرير للأمم المتحدة يدعو إلى إغلاق تلك المنشأة.
فقد كرر المسؤولون الأميركيون رغبة الرئيس بوش إغلاق المعتقل في نهاية المطاف التي ثار الكثير من الجدل حولها.
لكن المسؤولين أعربوا في الوقت ذاته عن خيبة أملهم بعد أن وصف التقرير الاعتقال في غوانتنامو مددا غير محددة بأنه يرقى إلى حد التعذيب.
وقال شون مكورمك المتحدث باسم الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة لا تريد أن تتحول إلى زنزانة العالم لكنه أردف أن معتقل غوانتنامو يأوي الآن عددا من عتاة المجرمين وأن منتقدي واشنطن لا ينظرون إلى هذا الجانب:
"إننا نستمع إلى الكثير من الجدل والانتقاد لتصرفات الولايات المتحدة في غوانتنامو لكننا لا نستمع إلى أي حلول. واعتقد أنه يتعين على المنتقدين أن يوفروا الحلول."

من جهة أخرى، أعرب وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل من واشنطن عن أمله في أن تخلي الولايات المتحدة سبيل المزيد من سجناء قاعدة غوانتنامو في المستقبل:
"لقد أسعدنا كثيرا إخلاء سبيل 15 سجينا سعوديا ونأمل في الإفراج عن بقيتهم عما قريب. أما بالنسبة لمستقبل القاعدة فإنني لا أكترث به بعد إخلائها من جميع المعتقلين."
وقال الفيصل إنه بحث مع الرئيس بوش في البيت الأبيض العديد من القضايا من بينها الطاقة ومكافحة الإرهاب وإيران والعراق.
XS
SM
MD
LG