Accessibility links

انفجار يسفر عن إصابة رئيس الاستخبارات الفلسطينية ومقتل حارسه


أُصيب رئيس أجهزة الاستخبارات الفلسطينية بجراح خطيرة وقتل احد حراسه في حادث انفجار بمصعد كهربائي بمقر الاستخبارات في غزة. كما واصيب في الانفجار ثمانية حراس آخرون.
وقال المتحدّث باسم مكتب التنسيق الإسرائيلي إن رئيس الاستخبارات طارق أبو رجب نُقل إلى مستشفى لم يحدده في إسرائيل ليخضع لعملية جراحية بناء على طلب رئيس السلطة محمود عباس.
وأفادت المصادر بأن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على الموكب الذي كان يقل المصابين إلى المستشفى دون وقوع إصابات أخرى.
ووصفت مصادر الاستخبارات التّخطيط للهجوم بأنه مُتقن مشيرين إلى انفجار عبوة ناسفة لحظة دخول أبو رجب المصعد الكهربائي.
ووصف نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئاسة الحادث بأنه محاولة اغتيال وقال إنها تصعيد خطير ومحاولة لزعزعة الأمن الوطني، فيما أمر محمود عباس أمر بإجراء تحقيق فوري.
وطالب غازي حمد المتحدث باسم الحكومة بعدم التسرّع بتوجيه الاتهامات قبل معرفة السبب الحقيقي للانفجار.
ودعا وزير الداخلية سعيد صيام لعقد اجتماع طارئ مع أعضاء أجهزة الاستخبارات عقب الانفجار.
وأثناء تشييع جنازة الحارس أطلق مسلّحو فتح الأعيرة النارية في الهواء متعهّدين بالانتقام ممن وصفوهم بالخونة.
وقالت وكالة رويترز للأنباء إن مسؤولين في الامن لم يشاءوا القول من هم وراء حادث الانفجار. غير ان توفيق طيراوي الذي يعد من كبار المسؤولين عن الأمن في الضفة الغربية ويتولى منصب نائب رئيس أجهزة الاستخبارات أشار في مؤتمر صحفي ان متطرفين من حركة حماس كانوا قد شكلوا قوة أمن بديلة ربما هم المسؤولون عن الحادث.
ويذكر أن محمود عباس كان قد عيـَّن أبو رجب في منصبه في أبريل عام 2005.
هذا وقد أعلن متحدث باسم حركة فتح عزمها على تشكيل قوة حماية للحركة تضم ألفي شخص إذا لم تفكك الحكومة القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية.
ألفت حداد من غزة.
XS
SM
MD
LG