Accessibility links

logo-print

الاتحاد الأوروبي ينتقد حملة اعتقال المعارضين في سوريا


احتجت دمشق السبت على البيان الذي أصدره الاتحاد الأوروبي وانتقد فيه حملة الاعتقالات المتزايدة للمعارضين والناشطين الحقوقيين في سوريا.
واستدعت وزارة الخارجية السورية مبعوث الاتحاد الاوروبي في دمشق وسلمته احتجاجا على البيان.
وقالت الخارجية السورية ان بيان الاتحاد الاوروبي يعتبر تدخلا مرفوضا في شؤون سوريا الداخلية ، واصفة الاعتقالات بأنها ضمن نطاق السيادة السورية التي قالت إنها تشمل حماية المواطنين وتطبيق النظام القضائي.
وكان مئات من الصحفيين والكتاب والاساتذة الجامعيين والناشطين السياسيين السوريين واللبنانيين قد وقعوا الاسبوع الماضي اعلان دمشق - بيروت الذي طالبوا فيه بترسيم الحدود بين سوريا ولبنان البالغ طولها 250 كيلومترا وتبادل التمثيل الديبلوماسي بين البلدين.
غير أن الحكومة السورية ردت على ذلك باعتقال عدة ناشطين سوريين من بينهم المحامي البارز أنور البني والكاتب ميشال كيلو.
هذا وقال بيان لمنظمة هيومان رايتس واتش التي تعنى بحقوق الانسان إن اعتقال نقاد محترمين من أمثال البني وكيلو يظهر أن الحكومة السورية غير مهتمة بادخال إصلاحات في البلاد.
XS
SM
MD
LG