Accessibility links

logo-print

قلق أميركي بشان الحوافز الأوروبية لإيران


صرح ديبلوماسيون من الاتحاد الاوروبي بأن هناك انقساما في الرأي بين الاتحاد والولايات المتحدة بشأن تقديم مجموعة من الحوافز الى ايران. ومن بين تلك الحوافز مفاعل نووي يعمل بالماء الخفيف، وذلك لقاء تخليها عن تخصيب اليورانيوم.
غير انه لا يزال من المقرر بحث تلك الحوافز في اجتماع يعقده في لندن يوم الاربعاء المقبل مسؤولون من الترويكا الاوروبية بالاضافة الى الولايات المتحدة وروسيا والصين.
ويقول الديبلوماسيون ان من المتوقع ان تؤيد روسيا والصين تلك الحوافز غير ان واشنطن تشعر بالقلق من فكرة تقديم ضمانات امنية لايران ما دامت تدعم الارهاب وتواصل التهديد بالقضاء على اسرائيل . واشار الديبلوماسيون ايضا الى ان الولايات المتحدة غير مرتاحة لفكرة تزويد ايران بأي مفاعل نووي ، ومن الطلب من الكونغرس اعفاء شركات الاتحاد الاوروبي من اي عقوبات اميركية اذا هي تعاملت مع ايران.
هذا وتشتمل صفقة الحوافز على تحذير من احتمال فرض عقوبات على ايران اذا هي رفضتها ، ومن بين تلك العقوبات عدم منح تأشيرات لكبار المسؤولين الايرانيين وافراد اسرهم ، وتجميد ممتلكات الافراد والشركات الايرانية وفرض عقوبات تجارية على حكومة طهران.
XS
SM
MD
LG