Accessibility links

logo-print

المالكي يتعهد بعد نيل حكومته ثقة مجلس النواب بالحد من أعمال العنف


تعهد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بالحد من أعمال العنف ولأم جراح الطائفية في العراق، وذلك بعد أن وافق مجلس النواب السبت على حكومته.
وبعد نيل حكومته ثقة البرلمان، أنهى بذلك أشهرا من التعثر الذي أثار المخاوف من اندلاع حرب أهلية.
فقد نالت حكومة المالكي ثقة معظم الفئات الطائفية والعرقية في مجلس النواب المؤلف من 275 عضوا، وذلك قبل يومين من الموعد النهائي لتشكيلها، كما أمهل المجلس الحكومة الجديدة مدة أسبوع واحد لتسمية وزراء الداخلية والدفاع والأمن الوطني.
وقال المالكي في سياق تقديم برنامج حكومته المؤلف من 33 نقطة إنه سيعمل من أجل الحفاظ على وحدة الشعب العراقي والحد من الانقسامات التي نجمت عن الطائفية في البلاد.
وأضاف قائلا إنه سيزيد حجم الجيش وقوات الأمن لكي تتمكن القوات الاجنبية من العودة إلى بلادها ضمن جدول زمني موضوعي.
هذا وصرح السفير الأميركي في بغداد زلماي خليل زاد بأن أمام الحكومة العراقية الجديدة تحديات هائلة. وقال إن مستقبل العراق سيحدد مستقبل الشرق الأوسط، كما أن مستقبل تلك المنطقة سيحدد مستقبل العالم في القرن المقبل.
XS
SM
MD
LG