Accessibility links

logo-print

مادلين اولبرايت: إيران هي اكبر مستفيد من الوضع في العراق


اعتبرت وزيرة الخارجية الاميركية السابقة مادلين اولبرايت الاحد أن إيران هي اكبر مستفيد من الوضع في العراق وقد تحقق اكبر مصلحة من انقسام هذا البلد.
من جهة اخرى، اقترحت الدبلوماسية التي تولت الشؤون الخارجية في عهد الرئيس بيل كلينتون من 1997 الى 2001، ان ترد الولايات المتحدة على مستوى رفيع على رسالة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في الشان النووي.
وقالت اولبرايت في حديث للبي.بي.سي ان البلد الذي حقق اكبر فائدة من الحرب في العراق هو ايران وان ذلك هو اسوأ الانعكاسات غير المرغوب فيها من هذا النزاع، واعربت عن قلقها الكبير بشان العراق.
واوضحت ان ثمة خطرا في حصول نزاع بين الشيعة والسنة، اي نزاع بين الفرس والعرب، مؤكدة انه في اعتقادها لم يتم الانتباه الى ذلك بما فيه الكفاية قبل اجتياح العراق.
وانتقدت اولبرايت افتقار الدبلوماسيين الى الثقافة العامة حيث قالت عندما تنقصك معلومات معمقة حول مختلف الاديان تقوم بتعميمات عشوائية وهذه مشكلة خطيرة جدا.
وتطرقت ايضا الى احتمال انقسام العراق الذي يبدو خطيرا جدا.
وقالت اولبرايت ان نهاية العراق الموحد ستزيد في قوة ايران في الجنوب الشيعي وستخلق ايضا في الشمال صعوبات لتركيا التي تواجه المشكلة الكردية.
وفيما يتعلق بوسط البلاد الذي يهيمن عليه السنة قال إنه لا يعرف أي دور يمكن ان تلعبه السعودية والأردن.
XS
SM
MD
LG