Accessibility links

logo-print

الفريق الأميركي لكرة القدم يأمل بتحقيق نتائج جيدة في مباريات كأس العالم


رغم حداثة كرة القدم في الولايات المتحدة إلا أن الأمل بتحقيق نتائج باهرة يحدو فريقها المشارك في كأس العالم المقبلة بعد أيام...ويتدرب الفريق الأميركي بعيدا عن الجمهور وهستيريا المشجعين ليحقق نتائج أفضل مما حدث في كأس العالم الماضية عام 2002.
يقول مدرب الفريق الأميركي بروس أرينا:
"نحن الآن في ظروف مغايرة تماما . فمن المعروف أن الفريق كان فريق هواة عام 1990 كما كان يلعب مع الفريق المضيف. وهذه المرة يلعب مع إيطاليا التي تحتل مكانا بين الفرق التي يحتمل فوزها بالكأس لكن لا عبينا لايخشون أحدا."
ويقول أحد اللاعبين وهو كيسي كيلر:
" نعرف قدراتنا جيدا ونتائجنا تشير إلى أن بإمكاننا هزيمة أي فريق ، لكن يجب الإستعداد نظرا لقوة الفرق التي تضمها مجموعتنا هذه المرة وهى إيطاليا ، والتشيك وغانا."
XS
SM
MD
LG