Accessibility links

الرئيس بوش يشيد بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية الجديدة في العراق


وصف الرئيس بوش تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في العراق بأنه تطور يفتح فصلاً جديداً في العلاقات بين واشنطن وبغداد. وقال في تصريحات صحفية إنه إتصل هاتفيا، بالرئيس العراقي ورئيس ِ الوزراء ورئيس ِمجلس النواب لتهنئتهم على تشكيل الحكومة الجديدة، وأضاف:
"لقد أكدت لهم أن الولايات المتحدة ستواصل مساعدة العراقيين على إقامة بلد حر لأنني أدرك جيداً أن العراق الحر سيكون حليفاً مهماً في الحرب على الإرهاب، وسيمثل هزيمة كبرى للإرهابيين وتنظيم ِالقاعدة، كما سيكون قدوة يَحتذي بها غيرُه من محبي الحرية في المنطقة".
هذا وتعهد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بإستخدام القوة في مواجهة الإرهاب في البلاد. لكنه أعلن في أول مؤتمر صحافي عقده بعد تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، الحاجة إلى مبادرة وطنية تحقق المصالحة الوطنية بين جميع العراقيين.
وقد وصف توني بلير تشكيل الحكومة العراقية أنه خطوة على الطريق الصحيح وأضاف:
" من الواضح أنه مازالت ثمة مصاعب وتحديات مهمة ، لذا ينبغي على المجتمع الدولي أن يدعم تلك الحكومة المنتخبة ديموقراطيا ."
وحث بلير المجتمع الدولي على دعم الحكومة الجديدة مشيدا بتكوينها البعيد عن الطائفية. وقال بلير:
" ليست هذه حكومة شيعية تضم وزراء من أحزاب مختلفة ، بل إنها حكومة إئتلاف وطني، وهذا دليل أمل جديد."
وتعليقاً على ما نشرته صحيفة لوس أنجيلوس تايمز حول تزايد عمليات العنف الطائفي بين العراقيين، قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس خلال حوار تلفزيوني:
"من الواضح أن العنف الطائفي أصبح الآن مشكلة أساسية في العراق، ولا شك في ذلك. وعندما تحدثنا أنا ووزير الدفاع دونالد رامسفيلد إلى رئيس الوزراء المالكي خلال زيارتنا إلى العراق أكد لنا أهمية إعادة بناء الثقة في قوات الشرطة وفي قدرة الحكومة على التصدي لهذه المشكلة. وسيكون من المهم البدء في تفكيك بعض المليشيات والجماعات المسلحة غير المصرح بها".
XS
SM
MD
LG