Accessibility links

بوش يهنئ الحكومة العراقية الجديدة بنيل ثقة البرلمان


رحب الرئيس بوش بتشكيل حكومة جديدة في بغداد معتبرا أن التوصل إلى عراق حر سيشكل هزيمة مدمرة لتنظيم القاعدة وقال إن الولايات المتحدة ستقف دوما إلى جانب الشعب العراقي وحكومته.
وقال بوش انه إتصل برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والرئيس جلال طالباني ورئيس البرلمان محمود المشهداني الأحد لتهنئتهم بتعاونهم من أجل تشكيل حكومة الوحدة التي حازت على ثقة البرلمان.
وأضاف بوش من البيت الأبيض تأكيده مواصلة الولايات المتحدة مساعدة العراقيين في بناء عراق حر معتبرا أن عراقا حرا سيكون حليفا مهما في الحرب على الإرهاب.
بوش أكد أيضا أن تشكيل الحكومة العراقية يفتح فصلا جديدا في علاقات واشنطن مع العراق.
وفي تطور آخر، قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن رئيس وزراء بريطانيا توني بلير وصل إلى بغداد الإثنين في زيارة مفاجئة للأعراب عن دعمه للحكومة العراقية الجديدة.
من جانبها عبرت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس عن تفاؤلها بقدرة الحكومة العراقية على مواجهة الصعوبات الحالية لاسيما في المجال الأمني.
وجددت رايس التعبير عن ثقة الإدارة الأميركية بالقادة العراقيين الجدد واصفة المالكي بالقائد القوي الذي أثار إعجاب المسؤولين الأميركيين الرسميين نتيجة تصميمه على القضاء على العنف.
كما تحدثت عن تقدم سياسي كبير في العراق مقللة من مغزى عدم تعيين وزراء للدفاع والداخلية وشؤون الأمن الوطني.
من ناحية أخرى، تعهدت مارغريت بيكيت وزيرة الخارجية البريطانية بأن تبقى قوات بلادها في العراق حتى إكمال مهامها، محذرة من خطورة وضع جدول زمني للانسحاب من هناك في ظل الظروف الحالية.
صفاء حرب مراسلة "العالم الآن" في لندن وافتنا بالتفاصيل:
XS
SM
MD
LG