Accessibility links

أولمرت يبدأ الإثنين سلسلة اجتماعات مع المسؤولين الأميركيين في واشنطن


يعقد إيهود أولمرت، رئيس وزارء إسرائيل سلسلة من الاجتماعات في واشنطن، يبدؤها مساء الإثنين باجتماع مع كوندوليسا رايس ويجتمع بالرئيس بوش الثلاثاء.

ويركز أولمرت في مباحثاته مع المسؤولين الأميركيين على محادثات السلام المتوقفة مع الفلسطينيين وبرنامج إيران النووي وتعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة التي يعتبرها ضرورية ليتنسى له رسم حدود بلاده مع الفلسطينيين من جانب واحد.

ويقول زلمان شوفال، أحد سفراء إسرائيل السابقين في واشنطن:
"من المهم بالنسبة للجانبين أن يتعرف كل منهما على الآخر، وإقامة علاقة آمل أن تكون مماثلة لما كان قائما بين شارون وبوش رغم صعوبة ذلك."

ورغم أن الانسحاب من الضفة سيكون أحاديا إلا أن الولايات المتحدة تحبذ التفاوض للتوصل إلى اتفاق بهذا الخصوص. وهنا يقول شوفال:
"أعتقد أنه لا شك لدى الأميركيين أنه ليس من فرصة لإحراز تقدم في المفاوضات بوجود حماس."

من جانب آخر حذر شيمون بيريز، نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي من أن تكون حيازة إيران أسلحة نووية سببا في بدء سباق تسلح في المنطقة. وقال إن العالم الذي نعرفه الآن سيتغير بصورة جوهرية إذا نجحت إيران في صنع قنبلة نووية. وأضاف أن بعض دول المنطقة بدأت تستعد لمواجهة ذلك الوضع، ومن بينها مصر والسعودية وتركيا.
XS
SM
MD
LG